القسم : المجتمع مشاهدات : 24

تحت عنوان عام جديد مليئ بالتجديد 26 طفل ينظمون الى القسم التعليمي بمركز الملك عبد الله لرعاية الأطفال المعوقين بجدة 26 من أبطال وبطلات المستقبل الصغار أنظموا بفضل الله سبحانة وتعالى ثم إصرارهم وعزيمتهم الى القسم التعليمي بمركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة ليتلقوا التعليم المكثف لمدة تتراوح من سنتين الي 7 سنوات في المركز بإدارة وإشراف عدد 15 معلمة ومساعدة من العاملات بالقسم التعليمي ، بالإضافة الي عدد 25 أخصائية من قسمي العلاج الوظيفي والطبيعي وعلاج علل النطق والكلام والذين سيتمكنوا بمشيئة الله سبحانة وتعالى من مساعدة هؤلاء الابطال للإنظمام لقافلة التعليم ببلادنا الحبيبة ويعاني معظم هؤلاء الأطفال من الشلل الدماغي والإضطرابات الحركية والعضلية وبنسب ذكاء تتراوح من 50 الى 98 على مقياس بينية وبالرغم من ذلك ولله الحمد والشكر انضموا الي عدد يتجاوز 1000 طفل وطفلة تخرجوا من مراكز الجمعية المختلفة وتمكنوا من الاندماج في التعليم بفضل الله سبحانة وتعالى ، وتخرج بعضهم من الجامعات ولازال البعض منهم الى الآن في مقاعد الدراسة. وبدأت فقرات الحفل الساعة 9 صباحا بالمرح بوجود المهرجين واللعب وتلوين الوجوه ثم توالت الفقرات التي تضمنت تزيين الكيك وعمل كروت تهاني بالعام الدراسي الجديد والعام الهجري وتوزيع الهدايا والحقائب المدرسية التي قدمتها شركة بندة للجزئة ، والجدير بالذكر أن شركة بندة للتجزئة شريك إستراتيجي للجمعية لما يزيد عن 10 سنوات قدم فيها عملاء بندة التبرعات لإنشاء برج عملاء بندة الإستثماري وهو أحد الأبراج المميزة بمنطقة النسيم بمكة المكرمة والذي سيكون علامة مميزة بالعاصمة المقدسة بعد إفتتاحة مميزة بالعاصمة المقدسة بعد إفتتاحة بمشيئة الله. وكما هو معلوم بأن مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة الذي تم إفتتاحة عام 1420هـ برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمة الله والذي يشغل مساحة 90.000 تسعون ألف متر مربع على طريق الملك عبد العزيز بجدة مقابل لسوق الردسي مول. وذكر د/ زهير عبد الرحيم ميمني مدير مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة أن هؤلاء الأطفال مميزين جدا في تغلبهم على اعاقتهم وكيف واجهوا العديد من الصعوبات سابقاً للإندماج في الحياة والآن و بحمد الله وفضلة يستعدون لمواجهة تحديات أخرى، ولكنهم تعلموا ان الإعاقة ليست نهاية فالإعاقة قدر وبداية لمستقبل أجمل بمشيئة الله ، وتقدم بالشكر الجزيل لفريق العمل الطبي والتعليمي بالمركز لمجهوداتهم الكبير لإخراج هؤلاء المميزين للإندماج في الحياة مع باقي أقرانهم في المجتمع ، وأشاد بالجهود الحثيثة التي تبذلها الأمانة العامة في الجمعية وعلى رأسها الأمين العام الأستاذ/ عوض بن عبد الله الغامدي ومجلس إدارة الجمعية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين وباقي أعضاء المجلس الموقرين والمئات من أعضاء الجمعية العمومية ورجال الأعمال وأفراد المجتمع الذين قدموا وساهموا في دعم قضية الإعاقة بشكل عام ومركز الملك عبد الله بن عبد العزيز بجدة بشكل خاص.

شمايل المطيري – جدة

26 من أبطال وبطلات المستقبل الصغار أنظموا بفضل الله سبحانة وتعالى ثم إصرارهم وعزيمتهم الى القسم التعليمي بمركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة ليتلقوا التعليم المكثف لمدة تتراوح من سنتين الي 7 سنوات في المركز بإدارة وإشراف عدد 15 معلمة ومساعدة من العاملات بالقسم التعليمي ، بالإضافة الي عدد 25 أخصائية من قسمي العلاج الوظيفي والطبيعي وعلاج علل النطق والكلام والذين سيتمكنوا بمشيئة الله سبحانة وتعالى من مساعدة هؤلاء الابطال للإنظمام لقافلة التعليم ببلادنا الحبيبة

ويعاني معظم هؤلاء الأطفال من الشلل الدماغي والإضطرابات الحركية والعضلية وبنسب ذكاء تتراوح من 50 الى 98 على مقياس بينية وبالرغم من ذلك ولله الحمد والشكر انضموا الي عدد يتجاوز 1000 طفل وطفلة تخرجوا من مراكز الجمعية المختلفة وتمكنوا من الاندماج في التعليم بفضل الله سبحانة وتعالى ، وتخرج بعضهم من الجامعات ولازال البعض منهم الى الآن في مقاعد الدراسة.
وبدأت فقرات الحفل الساعة 9 صباحا بالمرح بوجود المهرجين واللعب وتلوين الوجوه ثم توالت الفقرات التي تضمنت تزيين الكيك وعمل كروت تهاني بالعام الدراسي الجديد والعام الهجري وتوزيع الهدايا والحقائب المدرسية التي قدمتها شركة بندة للجزئة ، والجدير بالذكر أن شركة بندة للتجزئة شريك إستراتيجي للجمعية لما يزيد عن 10 سنوات قدم فيها عملاء بندة التبرعات لإنشاء برج عملاء بندة الإستثماري وهو أحد الأبراج المميزة بمنطقة النسيم بمكة المكرمة والذي سيكون علامة مميزة بالعاصمة المقدسة بعد إفتتاحة مميزة بالعاصمة المقدسة بعد إفتتاحة بمشيئة الله.

وكما هو معلوم بأن مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة الذي تم إفتتاحة عام 1420هـ برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمة الله والذي يشغل مساحة 90.000 تسعون ألف متر مربع على طريق الملك عبد العزيز بجدة مقابل لسوق الردسي مول.
وذكر د/ زهير عبد الرحيم ميمني مدير مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة أن هؤلاء الأطفال مميزين جدا في تغلبهم على اعاقتهم وكيف واجهوا العديد من الصعوبات سابقاً للإندماج في الحياة والآن و بحمد الله وفضلة يستعدون لمواجهة تحديات أخرى، ولكنهم تعلموا ان الإعاقة ليست نهاية فالإعاقة قدر وبداية لمستقبل أجمل بمشيئة الله ، وتقدم بالشكر الجزيل لفريق العمل الطبي والتعليمي بالمركز لمجهوداتهم الكبير لإخراج هؤلاء المميزين للإندماج في الحياة مع باقي أقرانهم في المجتمع ،

وأشاد بالجهود الحثيثة التي تبذلها الأمانة العامة في الجمعية وعلى رأسها الأمين العام الأستاذ/ عوض بن عبد الله الغامدي ومجلس إدارة الجمعية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين وباقي أعضاء المجلس الموقرين والمئات من أعضاء الجمعية العمومية ورجال الأعمال وأفراد المجتمع الذين قدموا وساهموا في دعم قضية الإعاقة بشكل عام ومركز الملك عبد الله بن عبد العزيز بجدة بشكل خاص.




مواضيع ذات صلاة